"الشباب والرياضة" تستكمل اختبارات المتقدمين لبرنامج تنمية الوعي الافريقي داخل الجامعات

27 أكتوبر, 2014 22:19 ، أخبار الوزارة

استكملت الادارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية ومكتب الشباب الافريقي بوزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع معهد الدراسات والبحوث الافريقية بجامعة القاهرة ، اليوم الاثنين ثاني ايام اختبارات المتقدمين للاشتراك في برنامج تنمية الوعي الافريقي لدى طلاب الجامعات المصرية بمعهد الدراسات الافريقية و التي تستمر حتي ال 30 من الشهر الجاري.

أشار حسن غزالي، منسق مكتب الشباب الافريقي، أن برنامج تنمية الوعي الافريقي داخل الجامعات المصرية سيتم تنفيذه من خلال مثلث وطني متعاون وهم الادارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية ومكتب الشباب الافريقي بوزارة الشباب والرياضة ومعهد الدراسات والبحوث الافريقية خلال الفترة من 8 نوفمبر إلى 6 ديسمبر بجامعة القاهرة.

أوضح "غزالي" أن المتقدمين في الاختبارات في يومها الثاني من مراحل جامعية مختلفة، وكليات متنوعة، مشيراً إلى ان هيئة التدريس تضم بعض الجنسيات الافريقية راغبين في الاشتراك في برنامج تنمية الوعي الافريقي داخل الجامعات المصرية.

أضاف "غزالي" أن برنامج تنمية الوعي الافريقي داخل الجامعات المصرية يأتي ضمن استراتيجية وزارة الشباب والرياضة لاطلاق حملات مكثفة داخل المدارس والجامعات المصرية بهدف تغيير الصورة الذهنية السلبية لدي شريحة كبيرة من الطلاب عن افريقية.

اقترح "غزالي" في تصريحات صحفية أن يتم عقد دورة تعريفية للطلاب الافارقة الوافدين إلى جمهورية مصر العربية عن الجمعيات والمؤسسات العاملة بالشأن الافريقي داخل مصر، والتعرف على كيفية التحرك داخل مصر من خلال دليل للخدمات التي ممكن يلجأ اليها الطالب خلال فترة دراسته.

فيما أشار اسماعيل على نور، طالب صومالي وأحد المتقدمين لبرنامج تنمية الوعي الافريقي، إلى رغبته الشديدة في المشاركة في البرنامج، معرباً عن سعادته في هذا التوجه الجديد نحو القارة السمراء، والذي من شأنه فتح نافذه إلى افريقيا وسكانها.

وجه الطالب الصومالي الشكر للرئاسة المصرية لما بذلته من جهد في زيادة المنح المقدمة للطلاب الصوماليين الوافدين والتي وصلت إلى 200 منحة، متمنياً أن تدرس الرئاسة المصرية تكثيف منح الدراسات العليا للطلاب الصوماليين.

أكدت نورا محمد حامد، تجارة القاهرة، واحدى المتقدمات للبرنامج، أنها رغبت في المشاركة في البرنامج بعدما تعرفت على أهدافه والتي من بينها تنمية الوعي بأهمية القارة الافريقية لمصر، والتأكيد على الهوية الافريقية لمصر والمصريين.

أوضح عمار ياسر، اقتصاد وعلوم سياسية جامعة القاهرة، أن البرنامج سيعمل على تعميق النظرة تجاه القارة السمراء، والتعرف عن قرب عن القضايا الافريقية المهمة التي ستعود عليه بالنفع في دراسته .